وقفة احتجاجية للعمال المفصولين من شركة النقل

جمعة, 08/25/2017 - 12:18

طالب عمال شركة النقل العمومي المفصولين الرئيس محمد ولد عبد العزيز بردّ الاعتبار لهم و إعادتهم إلى وظائفهم، التي قالوا انهم فصلوا تعسفيا منها.

و نظم العمال يوم أمس الخميس بالتزامن مع اجتماع الحكومة وقفة احتجاجية أمام القصر الرئاسي في نواكشوط طالبوا فيها بإنصافهم، قائليين إنه بعد سنوات من العمل الجاد في هذه المؤسسة كمراقبين ومحصلين وسائقين تم فصلهم بصورة تعسفية.

وأكد العمال على أحقيتهم بالتوظيف من الذين تم توظيفهم حديثا لأنهم اكتتبوا في العام 2010 ويمتلكون خبرة في المجال.

ويرى العمال أنه لا توجد معايير واضحة للفصل فقد تم الاحتفاظ ببعض العمال حسب قولهم، متهمين إدارة الشركة باعتماد الانتقائية والزبونية والجهوية.

وكانت شركة النقل العمومي أطلقت أنشطتها في نوفمبر 2010 وفي العام الماضي تم الاستغناء عن العشرات من العمال في إطار سياسة تقشف اعتمدتها الشركة.